“The Story of Ecstasy Book: Abdulhadi Al Amshan, the author of Ecstasy, was raised in Saudi Arabia, and having family roots from Yemen. He was sent to a hostel away from his family at the age of 10.

During his solitariness, he developed his passion for writing. At the same moment, he used to bring his imagination to life through the arts. He spent most of his time creating, recreating, and redesigning arts to the level of his imagination.

His fascination with the black color took him to the whole new level and thus he created “Ecstasy” to show the world how black and white colors can take you to the highest peak of happiness. How the two colors can be together and that life is not always colorful. Serenity can also be found in black and white as well. He wants people to experience life through his eyes as he has been surrounded by darkness from the very beginning. Every “day” in the book is about the phases we go through at least once in our lives. It is a series which the author expresses through illustrations and art. It is for people who love to let their imagination run wild. Ecstasy will also inspire people, who don’t usually read books, to start reading. Welcome back to the dark world of Ecstasy. “

For more information about the book, please visit

“قصة كتاب اكستاسي : عاش عبدالهادي العمشان في المملكة العربيّة السعودية، و هو من أصول يمنيّة.

تم إرساله إلى نزل بعيداً عن عائلته عندما كان في العاشرة من عمره. في وحدته طوّر شغفه بالكتابة. حيث كتب معظم أفكاره في رسائل البريد الالكتروني و حفظها كمسودات. في نفس اللحظة، اعتاد ان يجلب خياله من خلال الفنون. قضى معظم وقته في خلق و إعادة تصميم الفنون ليفوق مستوى الخيال.

لقد أخذه افتتانه باللون الأسود إلى مستوى جديد بالكامل. و بالتالي اصدر ” اكستاسي” ليبين للعالم كيف يمكن لللونين ان يجتمعا مع بعضهما وجعلك تصل الى قمة السعادة و أن الحياة لا يجب أن تكون ملوّنة دائما. جرّب أن ترى الحياة من خلال عيونِ شخصٍ محاط بالظلام منذ البدايـة. فكل يومٌ في الكتاب يدور حول المراحل الّتي نمر بها في حياتنا مرّة واحدة على الأقل. إنّها سلسلة الّتي يعبّر عنها الكاتب من خلال الرسوم التوضيحيّة و الفنّيـة. إنّها للأشخاص الّذين يحبّون السماح لمخيّلتهم أن تنطلق لأبعد الحدود. اكستاسي سوف يُلهِـم الناس الّذين عادةً لا يقرؤون الكتب، للبـدء بالقـراءة. مرحبا بكم في عالم اكستاسي المظلم .”

للمزيد من المعلومات حول الكتاب او للطلب رجاء زوروا موقعنا الإلكتروني

0